تظاهر فانتهى به الأمر غريقاً.. قصة مأساوية تهز الشارع العراقي (فيديو)

السومرية

قصة مأساوية تهز الرأي العام العراقي بشكل عام، والديوانية على وجه التحديد، بطلها شاب يدعى "عباس الموسوي" متظاهر أمام تربية محافظة الديوانية؛ للمطالبة بالتعيين، فيتوفى غرقاً بعد مطاردته من قبل بعض المنتسبين في الأجهزة الأمنية.

ذوو الشاب الغريق طالبوا اليوم الاثنين، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي "بالتدخل المباشر بفتح تحقيق في حادثة غرق الموسوي في نهر الديوانية".

دعوى قضائية

وفي هذا الصدد، قال عم المتوفي، سالم داوود الموسوي، إنه "تم رفع دعوى قضائية في محكمة استئناف الديوانية مسنودة بشهود".

وطالب الموسوي في حديثه لـ السومرية نيوز، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ووزير الداخلية عثمان الغانمي، وكل الشرفاء من أبناء الديوانية، "بالتدخل المباشر وفتح تحقيق بالحادثة"، داعياً القضاء إلى "احقاق الحق".

المحامون يساندون

من جهتهم، أبدى محامون في الديوانية مساندتهم لعائلة الموسوي في إتمام الإجراءات القانونية، حيث يقول المحامي مصطفى جبير، لـ السومرية نيوز، إن "هناك فريقاً مشكلاً من قبل محامي الديوانية في ساحات التظاهر بالمحافظة، سيكون لهم موقفاً مع عائلة الشهيد عباس، في إجرائتهم القانونية ورفع الدعاوى أمام المحاكم القضائية"، مردفاً "سيكون موقفنا مسانداً للمحاضرين بالدرجة الأولى، وعائلة الشهيد".

وأضاف، "هذه الجريمة لا يمكن السكوت عليها.. الشهيد الذي غرق هي جريمة بحق الشباب المطالب بحقه بطرق سلمية".

الرواية

يروي متظاهر قصة غرق الموسوي، فيقول لـ السومرية نيوز، إنه "في تظاهراتنا أمام تربية الديوانية جاءت قوات من سوات والشغب وقامت بضربنا والاعتداء علينا... الموسوي فر وأخذوا يطاردونه في الشوارع حتى وصل الشط وغرق.. أردنا العبور له لكنهم منعونا!".

وكان عباس الموسوي ومجموعة من الخرجين من غير المحاضرين، قد تظاهروا امام مديرية تربية الديوانية للمطالبة بتعينات التقاطع الوظيفي، لكن حصل احتكاك مع القوات الأمنية امام تربية المحافظة ما اضطره الى الهرب باتجاه النهر لينتهي به الامر غريقاً. فيما انتشلت جثته الشرطة النهرية مساء أمس من نهر الديوانية.

وشكل فريق من المحامين في المحافظة ورفع دعوى قضائية لمعرفة ملابسات الحادث ومحاسبة المقصرين وفق القانون العراقي.

وكان قائد شرطة الديوانية اللواء محمد الزركاني، وجه بتشكيل "لجنة تحقيقية عالية المستوى ومن كبار الضباط للتعرف على الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاة المتظاهر عباس حميد".

واكد الزركاني بحسب بيان ورد لـ السومرية نيوز، على أن "تنهي اللجنة تحقيقاتها خلال 48 ساعة"، مشدداً على محاسبة المقصرين بشدة ان ثبت تورطهم في الموضوع.

سجل بريدك الإلكتروني لتلقى أهم الأخبار
سجل تعليقك
إنتظر قليلاً

تقرير عمل الموقع

إستلام خبر من موقع في هذا اليوم

تصفح صفحة وإستلام خبر إلى الآن

صحف عراقية
1
إنتخب الصحيفة
  • جريدة الصباح
  • الصباح الجديد
  • جريدة المدى
  • الزمان - العراق
2
إنتخب العدد رصد جميع أخبار العراق
3 شاهد العدد
أخبار مواقع حكومية