اتصل بنا
حالة الطقس في العراق
حالة الطقس في العراق
الطقس في العراق
الأمطار في العراق
المطر في العراق
المطر في بغداد

وزير النفط أعلى من منصب الكاظمي.. نائب يسائل رئيس حكومة تصريف الأعمال: لماذا عاندت التيار الصدري؟

وزير النفط أعلى من منصب الكاظمي.. نائب يسائل رئيس حكومة تصريف الأعمال: لماذا عاندت التيار الصدري؟
الرابعة

تساءل النائب المستقل مصطفى جبار سند، اليوم الجمعة، عن سبب عناد رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي لرغبة التيار الصدري بإعفاء وزير النفط من جميع مناصبه، فيما كشف أن الأخير مناصبه أقوى من منصب الكاظمي.

وقال سند في منشور على صفحته الشخصية الفيسبوك تابعته (الرابعة) "بتاريخ 28-2-2022 صوت مجلس النواب بإجماع جميع الحاضرين على الغاء تكليف وزير النفط من مهام شركة النفط الوطنية من خلال جمع تواقيع تبنيناها انا والنائب هيبت الحلبوسي واخرين".

وأضاف: "بنفس التاريخ قامت الكتلة الصدرية بتبني موضوع استجواب وزير النفط لغرض اقالته من منصبه (وزارة النفط) عن طريق المستجوب النائب السابق حيدر المنصوري، وهذا يعني عدم رغبة الكتلة الصدرية وجميع الاحزاب العراقية ببقاءه في اي منصب (وزارة وشركة وطنية)".

وأشار إلى أن "رئيس الوزراء بدل هذا يقوم باهدائه وزارة سيادية (اهم وزارة عراقية وقاصة البلد وزارة المالية) والخاصة بالمكون الشيعي (عذراً لهذه الصراحة الوقحة) وباعتبار ان السيد وزير النفط شيعي قح تم تفضيله على وزير التخطيط (الوزارة السنية) رغم قرب وزارة التخطيط لعمل وزارة المالية وذكاء وزيرها وتناسق عمل الوزارتين".

وووجه سند بمنشوره سؤالا للكاظمي: "لماذا عاندت رغبة التيار الصدري باعفاء الوزير من كل المناصب وتنصيبه بخمس مناصب سيادية اقوى من منصبك انت ! وهنالك منصب سادس قادم".

وأشار إلى أن "قادة الشيعة وعوائلها الثقيلة يتصارعون على نفوذهم في محافظات الوسط والجنوب وتاركين البلد ومقدراته وطاقته وثرواته بيد شخصين فقط لا ثقل لهم سياسي او اجتماعي ابد!".

سجل بريدك الإلكتروني لتلقى أهم الأخبار
المزيد من الأخبار
صحف عراقية
1
إنتخب الصحيفة
  • جريدة الصباح
  • الصباح الجديد
  • جريدة المدى
  • الزمان - العراق
2
إنتخب العدد رصد جميع أخبار العراق
3 شاهد العدد
أخبار مواقع حكومية