اتصل بنا
حالة الطقس في العراق
حالة الطقس في العراق
الطقس في العراق
الأمطار في العراق
المطر في العراق
المطر في بغداد

نجاح ميناء الفاو والسكك الحديد.. تحديات اقتصادية تواجه العراق وتركيا مفتاح الحل

نجاح ميناء الفاو والسكك الحديد.. تحديات اقتصادية تواجه العراق وتركيا مفتاح الحل
شفق نيوز

شفق نيوز / كشف تقرير اقتصادي بريطاني، اليوم الخميس، عن خطط العراق 'الطموحة' لاستغلال وجود ميناء الفاو وتوسيع عمل السكك الحديد العراقية لنقل البضائع، وفيما أعتبر أن نجاح ميناء الفاو ليكون بديلا عن قناة السويس مرتبط بتوسيع عمليات الشحن السككي الى تركيا، أكد وجود 'تحديات جدية' أمام العراق بهذا الشأن.

وقال موقع 'لوود ستار' البريطاني المتخصص بأخبار التجارة والشحن، ان 'خطط العراق الطموحة لمينائه الضخم في الفاو ليكون بديلا لموانئ الشرق الاوسط الاخرى بما في ذلك قناة السويس وميناء جبل علي الإماراتي، ستعتمد بشكل اساس على توسيع عمليات الشحن الى تركيا، والتي ستقوم بها الشركة العامة لسكك الحديد العراقية'.

ونقل الموقع البريطاني عن المدير العام لشركة السكك الحديد العراقية طالب جواد الحسيني قوله: 'نحن نعمل على مشروع لتعزيز الاستفادة من موقعنا الجغرافي وخدمة التجار الذين يرغبون في نقل البضائع عبر العراق الى دول اخرى من خلال تركيا، وذلك بمجرد اكتمال ميناء الفاو الكبير'.

واوضح الحسيني ان 'العراق يعمل مع 'شركة ايطالية على إجراء دراسات لخط سكة حديد بطول 1200 كيلومتر نحو الحدود التركية بمقدوره أن يؤمن نقل البضائع من الفاو، ويكون بديلا لقناة السويس للبضائع المنقولة ما بين شرق آسيا و اوروبا'، مشيرا الى ان 'الاعمال ستنفذ من قبل شركات ايطالية وصينية وعراقية'.

وبحسب وزارة النقل العراقية، فان شركات الخدمات الهندية الايطالية 'بي ايه جي' ستقوم بدراسات الجدوى والتصاميم للمشروع بحلول نهاية العام الحالي والذي يتضمن سلسلة من شبكات الطرق وسكك الحديد التي تربط الميناء الجديد بتركيا.

وذكر التقرير البريطاني ان 'فكرة انشاء الميناء الكبير في شبه جزيرة الفاو حيث مصب نهر شط العرب المائي الى الخليج، قد جرى طرحها منذ عقود، الا انه لم يتم تقديم اقتراح ملموس حول الميناء حتى العام 2010، ولم يبدأ العمل سوى في العام 2020 ، بعدما فازت شركة (دايو للهندسة) الكورية الجنوبية بعقد الميناء بقيمة 2.7 مليار دولار'.

واوضح التقرير انه 'جرى استكمال بعض اعمال البناء الاولية، ودخل ميناء الفاو موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية حيث اقيم فيه أطول مصد للامواج حوالى 15 كلم، في حين اعلنت الشركة العامة للموانئ في العراق اطلاق العمل في اقامة خمسة ارصفة للحاويات'.

ولفت التقرير الى ان 'المشروع مصمم ليضم 100 رصيف للحاويات وهو اذا ما تم انجازه، سيمكن الفاو من تجاوز ميناء جبل علي في دبي الذي لديه 67 رصيف للحاويات ويوصف بانه الاكبر في الشرق الاوسط'.

ونقل التقرير عن 'نشرة غلوبال للاعمار' تقديراتها بان 'من المتوقع أن يكون الفاو قادرا على التعامل مع حوالي 26 مليون حاوية من البضائع المختلفة الأنواع بحلول العام 2028 ، وهو ما سيتزايد بحلول العام 2038'.

اما الشركة العامة لسكة الحديد، فانها ستقدم خدمات إعادة الشحن للبضائع عبر خط سككها الحديدية.

وبعدما اشار التقرير الى ان 'شركة السكة الحديد أدت وبشكل رئيس دوراً في نقل المشتقات الهيدروكربونية النفطية العراقية والتي يعتمد اقتصاد البلاد عليها، نحو محطات التصدير الى الخارج'، نقل عن رئيس قسم الشحن في شركة السكة الحديد رياض محسن 'اقراره بان الشركة لم تستغل قدراتها الكاملة للشحن، بما في ذلك فيما يتعلق بواردات العراق الحالية التي تدخل عبر ميناء ام قصر'.

ونقل التقرير عن محسن قوله انه 'بالنسبة الى حاويات الشحنات العامة، فانها تعتمد على مبدأ العرض والطلب'، مضيفا ان 'لدى الشركة القدرة على نقل الشحنات الا ان الخدمات العامة ليست متوفرة، وعندما تكون هناك بضائع بحاجة الى النقل، فاننا نقدم الخدمات مع قطاراتنا والتي بامكانها ان تحمل اما 20 حاوية بطول 40 قدما، او 40 صندوقا بطول 20 قدما'.

ولفت محسن الى 'فوائد المشروع عبر السكة الحديد والتي من بينها السرعة والسلامة في نقل الحاويات الضخمة، والتسليم المباشر الى مراكز المدن والتقليل من الآثار البيئية لنقل البضائع حيث أن آلاف الشاحنات تتحرك يوميا في مختلف انحاء العراق، وهي تنفث ابخرة الديزل'.

وبالاضافة الى ذلك، قال محسن ان 'العراق سيحتاج الى قطارات شحن متعددة تعمل يوميا، وبمقدور كل منها حمل 100 حاوية، وليس 40 حاوية فقط، من اجل عمليات اعادة الشحن في المستقبل بشكل فعال'.

الا ان التقرير البريطاني اعتبر ان 'ذلك يشكل مهمة صعبة امام العراق حيث ان شركة السكة الحديد تعتمد على بنى تحتية قديمة تعرضت في خطوطها في شمال العراق الى اضرار جسيمة في ظل سيطرة تنظيم داعش منذ سنوات'.

وتابع التقرير ان 'التحديات المتعلقة بالبنية التحتية مرتبطة ببغداد والبصرة ومسارات تعبر الطرق الرئيسية المزدحمة فيما ليس هناك حواجز او اضواء تحذير، ولهذا فانه يتحتم على القطارات التحرك ببطء والتوخي من سائقي السيارات'.

ولفت التقرير الى ان 'خطة السكك الحديدية والمتعلقة بمشروع الفاو، تتطلب بناء خمس محطات اضافية، وهو ما يحتاج الى استثمارات كبيرة'، موضحا انه 'يوجد حاليا 38 محطة قطار في ام قصر وحولها (27 في الشمال و 11 في الجنوب). كما تقوم شركة السكة الحديد بتوسيع المسارات الى محطة بوابة البصرة شرقا'.

وتابع التقرير انه 'برغم تفاؤل المسؤولين العراقيين ازاء الإمكانات التي سيتيحها ميناء الفاو الكبير، إلا أن المشروع تعرض للانتقادات باعتباره (طموحا للغاية)، كما تعطلت اعمال الانشاءات بسبب التأخير ، والوفاة المريبة لرئيس المشروع الكوري الجنوبي في العام 2020، في ظل اتهامات بان مشروع الفاو غارق في المنافسة السياسية والفساد وخلافات حول عقود البناء التي قد تصل قيمتها لاحقا الى نحو 7 مليارات دولار'.

وبينما لفت الحسيني الى ان 'مسألة تأمين التمويل للمشروع من عدمه، ليست محل نقاش'، ذكر التقرير ان 'النجاح المحتمل للفاو يتعلق بما اذا كان سيتم الانتهاء من مشروع الميناء الضخم ومتى يتحقق ذلك ، وما اذا كان بمقدور العراق التخلص من سمعته المرتبطة بالحرب وعدم الاستقرار والفساد، بالاضافة الى جذب العدد الكافي من المستثمرين لكي يكون قادرا على خوض منافسة حقيقية بشكل جيد حول طرقات الشحن'.

ونقل التقرير عن احد المتخصصين في صناعة الشحن قوله انه 'لا يرجح انطلاق العراق ليكون مركزا لاعادة الشحن ما لم يتغير مشهد الشحن بشكل جذري'، مضيفا انه 'في حال اغلقت بعض القضايا الجيوسياسية قناة السويس، فربما يمكن للعراق ان يؤمن البديل، لكن السؤال الذي يجب ان يطرح حاليا هو :هل خطوط الامداد مهتمة؟ والاجابة هي لا'.

وختم التقرير بالاشارة الى انه من المتوقع ان يستقبل ميناء الفاو الكبير اول سفينة في العام 2025'، بحسب تقديرات وزارة النقل العراقية.

سجل بريدك الإلكتروني لتلقى أهم الأخبار
المزيد من الأخبار
صحف عراقية
1
إنتخب الصحيفة
  • جريدة الصباح
  • الصباح الجديد
  • جريدة المدى
  • الزمان - العراق
2
إنتخب العدد رصد جميع أخبار العراق
3 شاهد العدد
أخبار مواقع حكومية