اتصل بنا
حالة الطقس في العراق
حالة الطقس في العراق
الطقس في العراق
الأمطار في العراق
المطر في العراق
المطر في بغداد

فضائح المدارس الصينية تتوالى.. شركة صينية منحت المقاولات لعراقيين بينهم "فيتر سيارات"

فضائح المدارس الصينية تتوالى.. شركة صينية منحت المقاولات لعراقيين بينهم فيتر سيارات
بغداد اليوم

تتوالى الفضائح والمؤشرات على ملف عقد انشاء المدارس وفق الاتفاقية العراقية الصينية، بعدما منح العراق عقودا للشركات الصينية لانشاء ألف مدرسة في عموم العراق، الا ان الشركات الصينية قامت بمنح هذه العقود بمقاولات ثانوية إلى شركات ورجال اعمال عراقيين ليقوموا بانشاء المدارس، وقامت الشركات الصينية بالحصول على الاموال فقط من العراق دون اي مساهمة فعلية بانشاء هذه المدارس.

وأكد محافظ ديالى مثنى التميمي في حديث لـ(بغداد اليوم)، أن "المدارس الصينية بالمحافظة أحيلت كمقاولة ثانية وثالثة ولادور للصينين ببناء هذه المدارس".

وقال التميمي لـ(بغداد اليوم)، ان "هناك "فيتر سيارات" في حي المعلمين يقوم بتبديل دهن المركبات يمتلك أموالًا وتمكن من استلام بعض مقاولات المدارس الصينية بالمحافظة"، مبينا أن "الحكومة المحلية لا علاقة لها بالاحالة وهنالك مدارس متلكئة وبعضها نسب انجازها تحت الصفر من الستة وخمسين مدرسة التي اعطيت للمحافظة".

وبين التميمي أن "المحافظة كان واجب عليها توفير الأراضي حسب طلب الحكومة الاتحادية وهذا ما حصل بالفعل لأن ديالى متعطشة لبناء المدارس، لكن المدارس التي سميت بالصينية هي مقاولات أحيلت إلى شركات عراقية وتم بيعها من مقاول إلى مقاول وسط عدم وجود تفائل منا لإنجاز الأعمال كما نطمح".

وفي وقت سابق، أبلغت شركة "بورجاينا Power China" الصينية المنفذة لمشروع الالف مدرسة في العراق، المقاولين العراقيين المتعاقدين معها، بعجزها عن دفع مستحقاتهم المالية قبل العام 2023.

وقال عدد من المقاولين، لـ(بغداد اليوم)، إن "الشركة الصينية ابلغتنا بعدم قدرتها على دفع المستحقات المالية قبل العام 2023، فيما ينص العقد الشركة المبرم مع الحكومة العراقية، استلامهم سلفة تشغيلية مسبقة بمبلغ ١٠٪ من قيمة العقد البالغ مليار وثمانمائة مليون دولار اميركي يدفعها العراق على صادرات نفطية".

وأضافوا أن "نسبة انجاز مشاريع واعمال بناء المدارس النموذجية من قبل هذه الشركة لا يتجاوز ال7 % فقط، في وقت تجاوزت الشركات الصينية وشركات المقاولات العراقية الساندة لها نصف مدة الانجاز المفترضة بموجب العقود المبرمة".

وأعربوا عن "مخاوفهم من ضياع مستحقاتهم المالية في الوقت الذي تطالبهم الحكومة بإنجاز الأعمال في تلك المدارس"، مطالبين الحكومة بـ"التدخل لتدارك الموقف من أجل اكمال سير الاعمال وانجاز بناء تلك المدارس".

وبحسب المتعاقدين، فأن "الشركات الصينية أخلت بعقود الاتفاقات بحسب الشروط الجزائية التي فرضتها الحكومة العراقية على الشركات الصينية المنفذة لبناء تلك المدارس"، مشيرين إلى أن "الامر برمته قد يعرض المشروع لخطر كبير".

وفي 23 أيلول 2022، كشف الخبير الاقتصادي، نبيل المرسومي، عن ارباح الصين من مشاريع بناء المدارس في العراق.

وقال المرسومي في تدوينة عبر فيسبوك تابعتها (بغداد اليوم)، إن "الاحالة للشركة الصينية هو 1.8 مليون دولار كمتوسط للمدرسة الواحدة"، مبينا انه "تتم احالة المدرسة للمقاول العراقي بمبلغ 900 الف دولار ، حيث تكون200 الف دولار عمولة الوسطاء و700 الف دولار ارباح الشركة الصينية للمدرسة الواحدة".

واشار الى ان "700 مليون دولار ربح الشركة الصينية من بناء 1000 مدرسة حيث يكون التصميم عراقي والتنفيذ عراقي والمال عراقي والارباح للصين".

سجل بريدك الإلكتروني لتلقى أهم الأخبار
المزيد من الأخبار
صحف عراقية
1
إنتخب الصحيفة
  • جريدة الصباح
  • الصباح الجديد
  • جريدة المدى
  • الزمان - العراق
2
إنتخب العدد رصد جميع أخبار العراق
3 شاهد العدد
أخبار مواقع حكومية